تنظم شبكة حراس لحماية الطفل في سوريا حملة توعية تهدف إلى القضاء على ظاهرة العنف بين الأطفال أو العنف الموجه ضدهم والتي تتفاقم بسبب الأوضاع الصعبة التي يعيشها الأطفال مع أهاليهم في المناطق التي تم تهجيرهم قسرياً إليها مثل ريف إدلب وريف حماة.

تهدف الحملة، والتي ستبدأ في الأول من أكتوبر 2019 وتستمر لغاية أسبوع واحد، إلى توعية المجتمع بحق الطفل في العيش في بيئة آمنة خالية من جميع أشكال العنف والاستغلال.تتضمن الحملة فعاليات ومسرحيات ومعارض للأطفال ومناقشات وتوزيع بروشورات توعوية وتدريبات لتطوير القدرات الفردية والمؤسساتية للتصدي لظاهرة العنف بين الأطفال أو العنف الموجه ضدهم.